عبد النور في ورطة بعد رفض فالنسيا عودته


انتهت مدة اعارة المدافع ايمن عبد النور الى اولمبيك مرسيليا مع الصيف الحالي واصبح على ذمة فريقه السابق نادي فالنسيا الذي مازال مرتبطا معه بعقد يمتد حتى جوان 2020.

وبعد صعوبات كبيرة التي عاناه مع الفريق الفرنسي حيث لم يتمكن من افتكاك مكانه في التشكيلة الاساسية وظل اغلب الاوقات اما احتياطيا او خارج القائمة، في الاثناء قالت الصحافة الاسبانية ان فريق فالنسيا لا يريد عودة عبد النور من جديد الى الفريق بعد ان اعتبرته اكبر صفقة فاشلة في تاريخ النادي، وبالتالي فان اللاعب مطالب بالبحث عن فريق اخر في اطار الاعارة لمدة موسم جديد. 

يذكر ان عبد النور انتقل الى اولمبيك مرسيليا عام 2017 في اطار اعارة لمدة موسمين وبطلب من المدرب رودي غارسيا، لكنه لم يقدم ما كان منتظرا منه، ليعلمه الفريق الفرنسي بالرحيل خلال نهاية هذا الشهر.
elmachour
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المشهور | elmachour .

جديد قسم : أخبار الرياضة

إرسال تعليق