حسب تقارير إعلامية: مباراة نهائي أبطال أفريقيا ستعاد في "بلد محايد"


■قالت صحيفة "آس" الإسبانية في نسختها العربية إن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "الكاف" في طريقه لإعادة مباراة الوداد المغربي والترجي التونسي.
■وذكرت الصحيفة عن مصدر وصفته بالموثوق والمقرب قوله إن الاتحاد المغربي لكرة القدم تلقى تطمينات قوية من "الكاف" للنظر في ملف الوداد في حال عرضه على لجنة الطوارئ التابعة للاتحاد، التي ستجتمع غدا الثلاثاء الموافق ل 4 جوان بالعاصمة الفرنسية باريس.
■يذكر أن فريق الترجي الرياضي التونسي توج بلقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي والرابعة في تاريخه، بعد انسحاب الوداد البيضاوي المغربي ورفضه استكمال إياب نهائي أبطال أفريقيا في المباراة التي أقيمت على الملعب الأولمبي في رادس، حيث كانت المباراة تشير لتقدم الفريق التونسي بهدف نظيف.
■من الواضح ان كل المؤشرات تميل نحو مصلحة الوداد الرياضي المغربي بالنظر إلى قوة النقاط التي ستعرض في ملفه يوم الثلاثاء.
وقالت تقارير إعلامية إن بعض القطع الخاصة بجهاز "الفار" لم تصل في الوقت المناسب إلى تونس، وهو ما جعل النظام غير متوفر للاعتماد عليه في القرارات التحيكيمة.
■وتابع الاتجاه السائد داخل الكاف، هو أن تعاد مباراة النهائي في بلد محايد وفي مباراة فاصلة.
■ويُرتقب أن تقرر لجنة الطوارئ في مصير المباراة وتحسم هذه القضية، التي أدخلت الكرة الأفريقية في نفق مظلم وصارت موضوع سخرية في الصحف العالمية.
■وأشارت مصادر الصحيفة إلى أن الملعب المحايد قد يكون في إحدى الدول الخليجية أو في فرنسا أو الجزائر، مضيفة أن المباراة في حال تم إقرارها ستقام من دون جمهور لتفادي أي أعمال شغب.
■ومما يزيد احتمالية إعادة المباراة هو رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، إلى حدود الساعة"، تهنئة الترجي التونسي بفوزه بـ تشامبينزليغ.

■وكان اللقاء توقف، مساء الجمعة، بعد نحو ساعة على انطلاقه، بصدد إلغاء هدف للوداد في الشوط الثاني، حيث كان الترجي الرياضي التونسي متقدما بهدف لصفر 
elmachour
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المشهور | elmachour .

جديد قسم : أخبار الرياضة

إرسال تعليق